shadow
الصورة: 

وقفة إحتجاجية للمطالبة بفتح مطار صنعاء الدولي
20/9/2017
خاص:
نظمت اليوم فعالية إحتجاجية مشتركة بين الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد ووزارة حقوق الإنسان وذلك للمطالبة بفتح مطار صنعاء الدولي وايقاف جرائم إستهداف المطارات والمنشأت والاعيان المدنية ورفع الحصار الأ إنساني على الشعب اليمني من قبل تحالف الحرب

وفي الوقفة التي أقيمت أمام ديوان عام الهيئة وبمشاركة وزيرة حقوق الانسان علياء الشعبي وممثلو عدد من منظمات المجتمع المدني ونأشطي حقوق الإنسان والصحفيين ، دعا رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد ، الاستاذ/محمد عبدالقادر الامم المتحدة ومجلس الأمن وجميع دول العالم شعوبا"وحكومات وبرلمانات ومنظمات انسانية او حقوقية الى مساندة الشعب اليمني في محنته وذلك بالضغط بكل الوسائل الممكنة على دول التحالف لفتح مطار صنعاء ، لكي يتسنى للمطار القيام بوظائفة الحيوية والأنسانية ، مؤكدا" على اهمية عودة الملاحة الجوية للمطار في التخفيف من حجم المأساة الانسانية التي يعيشها المواطن اليمني

فيما تحدث وكيل وزارة حقوق الانسان عن حجم الكارثة الانسانية على الشعب اليمني من جراء استمرار إغلاق مطار صنعاء بشكل خاص والحصار الجائر على البلد من قبل تحالف العدوان بشكل عام ، حيث أشار إلى أن إغلاق مطار صنعاء قد تسبب في وفاة مايزيد عن 13 الف مريض ، مطالبا"الأمم المتحدة بأدانه إغلاق المطار والإضطلاع بالمسئولية في رفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي

بدورها استنكرت رئيسة فرع إتحاد نساء اليمن بأمانة العاصمة فوزية عبدربه، صمت الأمم المتحدة على جريمة إغلاق مطار صنعاء الدولي وفرض حصار بري وبحري وجوي على اليمن، مطالبة المنظمة الدولية بالقيام بدورها في إيقاف العدوان وفتح الموانئ والمطارات واغاثة الشعب اليمني بالاحتياجات الضرورية

وفي ختام الوقفة ادان بيان صادر عن وزارة حقوق الانسان الأعمال الأجرامية التي تستهدف المطارات والموانئ والمنشأت الحكومية والاعيان المدنية وحالة الحصار وسياسة التجويع من قبل دول تحالف العدوان بقيادة السعودية ، وأكد البيان على أن استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي واخراجة عن خدمة الملاحة الجوية تسبب في تفاقم الأوضاع الإنسانية بإعتبار ذلك من الجرائم الأشد خطرا"وفقا"لمواثيق القانون الدولي الانساني ، وأستعرض البيان أثار وتداعيات إغلاق مطار صنعاء الدولي مبينا"أن إغلاق المطار تسبب بحسب تقرير صادر عن وزارة الصحة في وفاة اكثر من ثلاثة عشر الف وثلاثمائة وخمسة وتسعين شخصا"، كما أن قرابة خمسة وتسعون الف مريض بحاجة للسفر للخارج للعلاج لعدم قدرة المستشفيات المحلية استقبالهم ،كما أن خمسين الف مواطن بالخارج بحاجة مأسة للعودة الى موطنهم اليمن
وحث البيان المجتمع الدولي ومجلس حقوق الانسان على إصدار قرارات ملزمة بأيقاف العدوان ورفع الحصار على الشعب اليمني ، وجدت الوزارة بختام بيانها دعوتها لمجلس حقوق الانسان بضرورة تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتحقيق في كل الانتهاكات والجرائم التي إرتكبتها دول تحالف العدوان بقيادة السعودية على مرأى ومسمع من العالم .

يذكر ان مطار صنعاء متوقف عن الملاحة الجوية منذو اغسطس من العام السابق رغم كل المناشدات الانسانية لدول العدوان للأحترام القانون الدولي الانساني وتجنيب المدنين والمنشأت المدنية ويلات الحرب والدمار .